تعليممال و أعمال
أخر الأخبار

كتابة مقدمة تقرير ناجحة

يعتبر التقرير جنسا من أجناس الكتابة المهنية، وهو كذلك أحد أجناس الكتابة الصحافية. ويهدف إلى توثيق بعض القضايا أوالأنشطة أوالمهام بطريقة مبسطة، واضحة وشاملة. كما يسعى إلى تحديد الصعوبات والعراقيل التي قد تواجه مهمة معينة بغية التغلب عليها. ويهدف التقرير في أحيان أخرى إلى إعطاء فكرة شاملة عن شخص أو جهة محددة. وقد تختلف بعض التفاصيل البسيطة من تقرير لآخر حسب جنس التقرير (علمي، أدبي، مالي، أمني…)، لكن المنهجية لا تتغير.
وينقسم التقرير إلى عدة أقسام أهمها المقدمة، ثم جسم التقرير أو المحتوى، وأخيرا الخاتمة. ويجد عدد من المكلفين بكتابة تقرير صعوبة في كتابة المقدمة، لعدم إلمامهم بالطريقة الصحيحة لكتابتها.
سنحاول في هذا الموضوع معالجة هذا المشكل، لنتمكن من كتابة مقدمة تقرير ناجحة.


و قبل التطرق لموضوع التدوينة، دعونا أولا نتعرف على الفرق بين المقال والتقرير. كي نتجنب أخطاء منهجية وقاتلة يسببها الخلط بين الأمرين.

الفرق بين التقرير والمقال

التقرير عبارة عن وثيقة موجزة يتم كتابتها لغرض معين وجمهور محدد، في حين أن المقال قد يكون طويلا ويستهدف جمهورا واسعا.
كما يركز التقرير على الأحداث والحقائق، بينما يعرض المقال مجموعة من الحجج والبراهين.
بتعبير آخر، يحاول التقرير إظهار أشياء ملموسة تم التأكد من حدوثها. ومن العناصر الجوهرية التي تميز التقرير ولا تتوفر في المقال:

  • اشتمال التقارير على أقسام  وعلى جدول محتويات بخلاف المقالات. 
  • تقسيم التقارير إلى أقسام رئيسية وفرعية بخلاف المقالات.
  • إمكانية اشتمال التقرير على جداول ومخططات ورسوم بيانية وهو ما لا تتضمنه المقالات.
  • تتضمن التقارير أحيانًا توصيات نهائية لا تعتمدها المقالات.

هيكل التقرير

يتكون التقرير من عدة عناصر تشكل بنية أو هيكل التقرير وهي المقدمة، ثم العرض الذي يشمل الأسباب والطرق والمعطيات،إضافة إلى النتائج والمناقشة، وأخيرا الخلاصة والتوصيات.
وإجمالا يتحدد هيكل التقرير انطلاقا من العناصر التالية :

  • جدول المحتويات
  • الملخص
  • المقدمة
  • الأساليب أو المنهجية
  • النتائج 
  • المناقشة
  • الخلاصة و التوصيات
  • الملحقات

كيفية كتابة مقدمة تقرير ناجحة

بعد أن انتهينا من عدد من المعلومات الأساسية التي تخص التقرير، سنتعرف الآن على الطريقة الصحيحة لكتابة مقدمة تقرير ناجحة.
وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن كتابة المقدمة بعد الانتهاء من التقرير، حيث يكون الكاتب قد ألمّ بجميع عناصر التقرير، مما يسهل تقديمه بالشكل الأفضل.

وتتموقع صفحة المقدمة بعد صفحة الاسم والعنوان، أو بعد صفحة الإهداء إن وجدت.
وخير ما يفتتح به البسملة والحمد والثناء، وبعدها يمكن اتباع الخطوات والنصائح التالية :

  • تقسيم المقدمة لثلاثة فقرات
  • تخصيص الفقرة الأولى لموضوع التقرير وسبب اختياره ثم الهدف من التقرير
  • تعيين الفقرة الثانية لأقسام التقرير وفصوله
  • تخصيص الفقرة الثالثة للصعوبات والعراقيل التي رافقت إعداد التقرير
  • الكتابة بأسلوب شيق يحفز القارئ على إتمام قراءة التقرير
  • تجنب الأخطاء اللغوية والإملائية
  • مراجعة نهائية للنص المكتوب

إن كتابة مقدمة تقرير ليست مهمة بالغة الصعوبة، لكن عدم الإلمام بعناصرها ومنهجيتها قد يؤدي إلى كتابة مقدمة ركيكة أو مفككة لا تشجع على قراءة التقرير بالكامل.
لهذا يجب اتباع النصائح أعلاه بدقة، من أجل كتابة مقدمة تقرير ناجحة ومتميزة.
وبطبيعة الحال لا يمكن إتقان هذه العملية من الوهلة الأولى. لكن بالمثابرة والتكرار ستصبح عملية الكتابة سهلة للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى