أطفالصحة
أخر الأخبار

كيف تحمي طفلك من الهاتف

هل أنت قلق من الاقبال المفرط على الهاتف من طرف طفلك الصغير؟
هل أنت خائف حيال تحول هذا السلوك إلى إدمان على استعمال الهاتف الذكي؟
قبل الخوض في الطرق الفعالة للتخلص من هذا الكابوس، سنعرج أولا على المخاطر التي يسببها الإدمان على الهاتف.

مخاطر الإدمان على الهاتف

يجب عليك – كمسؤول عن طفل أو مجموعة من الأطفال- أن تكون حذرا وواعيا للمخاطر التي قد يسببها الاستعمال المفرط للهاتف على صحة طفلك.
وهذه لائحة بأهم التأثيرات السلبية التي قد يؤذي بها الهاتف صحة طفلك :

  • اضطرابات سلوكية
  • الاكتئاب
  • اضطرابات في النوم
  • مشاكل في الانتباه والسمع
  • مشاكل في الجهاز العصبي
  • السمنة

بالإضافة إلى التأثيرات السلبية التي تم التطرق لها أعلاه، يمكن إضافة التأثيرات الضارة للموجات الكهرومغناطيسية والإشعاعات.

حلول للحد من مخاطر الإدمان على الهاتف

بعد إلقاء الضوء على مخاطر استعمال الهاتف على الأطفال، سنمر للحديث عن الحلول المقترحة للحد من هذا السلوك المزعج للآباء.

اشغل طفلك بأمور أخرى

بسبب قلة أماكن اللعب في الخارج يضطر العديد من الأطفال إلى البقاء في المنزل، وهذا ما يجعلهم عرضة للإقبال على الهاتف كوسيلة بديلة للعب. كما أن عددا من الآباء يتساهل في منح هاتفه الخاص لطفله الصغير حتى لا يزعجه أثناء انشغاله في أمور خاصة.
ولتجنب هذا السيناريو يمكنك أخذ طفلك إلى مكان مخصص للأطفال، أو الخروج للتنزه والمشي في الحديقة أو الأماكن المجاورة.
إذا كان هذا الخيار غير متاح فيمكنك تسجيله في أحد الأندية أو الصالات الرياضية القريبة.

ضع قوانين صارمة لاستعمال الهاتف

أصبح الهاتف جزءً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، كالتعليم عن بعد والحجر المنزلي وغيره، لهذا تبدو فكرة المنع الكلي لاستخدام الهاتف غير ممكنة عمليا. لهذا يجب وضع قوانين صارمة لاستعمال الهاتف، وعلى سبيل المثال يمكن وضع التصور التالي :

  • عدم استخدام الهاتف أثناء وجبات الطعام
  • تجنب الهاتف خلال فترة الدراسة المنزلية
  • منع الهاتف قبل النوم بساعة على الأقل مع وضعه في مكان مخصص و بعيد عن حجرة النوم.

تحدث إلى طفلك

لا شك أن الهاتف يجيد جذب الأطفال بالأصوات والألوان والمتعة التي يوفرها لهم.
حاول التقرب من طفلك ومعرفة الأشياء التي يحبها، قد يجد طفلك بعد المتعة في الحديث إليك خاصة إذا ركزت على بعض الأشياء التي يحبها، كرواية القصص أو تأدية بعض الأغاني والأناشيد سويا أو الرسم على أوراق بيضاء.
ويمكنك إيجاد بدائل أخرى انطلاقا من حديثك إليه.

اقرأ كذلك : كيف تكتشف موهبة طفلك مبكرا؟

ضع قفلا على الهاتف

من الصعب مراقبة الأطفال طول الوقت، لهذا يمكن وضع كلمة مرور على هاتفك أو هاتف طفلك لإجباره على اللجوء إليك قبل استخدامه.

كن قدوة لطفلك

قد تبدو الخطوات السابقة غير ذات جدوى إذا كنت تمنع طفلك من الهاتف، بينما تقضي وقتا طويلا أمامه وأنت تتصفح هاتفك الذكي.
حاول التقليل من استخدام الهاتف أمامه، فقد تحظى بفرصة جيدة لمعالجة هذا المشكل لأن الطفل يسعى دائما إلى تقليد والديه.
أما إذا كانت ظروف عملك تحتم عليك ذلك فحاول أن تشرح له الأمر بهدوء.

الهاتف شر لا بد منه

كيفما كان الحال يبقى الهاتف ضرورة ملحة في ظل التطور التكنولوجي الهائل وتغير نمط العيش في كل بقاع العالم. لكن الخطوات السابقة ستساهم لا محالة  في الحد من استخدام طفلك للهاتف، كما أنها قد تحميه من التعرض الدائم للإشعاعات الضارة التي تسعى بعض الدراسات المدفوعة إلى تكذيبها أو التخفيف من وطأتها.

ولا ينطبق الأمرفقط على الطفل، بل عليك كذلك عزيزي المتابع، لهذا يسعد مدونة مساعدات أن تتوجه إليك بنصيحة لأخذ جميع هذه الخطوات بعين الاعتبار، كما ندعوك للتقليل من التعرض الدائم للموجات، وذلك بأخذ يوم عطلة أسبوعي أو شهري تمتنع فيه عن استخدام الهاتف، مع إمكانية السفر إلى منطقة ريفية لتريح أعصابك وتساعد جسمك على إعادة إصلاح وبناء ما تضرر منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى